منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالملك
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 624
تاريخ التسجيل : 08/08/2007
العمر : 28

مُساهمةموضوع: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الخميس مارس 11, 2010 9:32 pm

ببالغ التأثر والأسى علمتُ الساعة بوفاة المغفور له شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي ، بنوبة قلبية صاعقة ، وهو في مطار بالسعودية للعودة إلى القاهرة .
ويبدو أن دفنه سيكون اليوم في المدينة المنوّرة عن طلب من أسرته .
ألا طيّب الله ثراه في مدينة رسول المسلمين، وأكرم الله له المثوى في فسيح جناته ، وآسى بالعزاء والسلوان أسرته المفجوعة ، ومشيخية الأزهر الكريمة ، ومصر والعرب والمسلمين في كل مكان .
وتبادَرَ فورًا الى الذهن أولُ لقاءِ تعارُفٍ كان لي معه قبل ثماني سنوات، أنقله بالحرف كما دوّنتُه في مذكّرة لي خاصة:
"الأحد 20 كانون الثاني 2002: لبّينا دعوة من رئيس أساقفة كنتربري جورج كاري الى اجتماع في الإسكندرية برئاسته ومشاركة شيخ الأزهر الإمام الأكبر المفتي محمد سيد طنطاوي، يضمّ رجال دين مسيحيين ومسلمين ويهودًا، يسعون معًا لإحلال السلام. فسافرنا من تل أبيب في طائرة واحدة خاصة. فاليهود كانوا أربعة حاخامين يتقدمهم الحاخام ملكيور، الذي هو نائب وزير الخارجية شمعون بيريس في الحكومة، انضمّ اليهم لاحقًا الحاخام الأكبر السفارادي دورون... والمسلمون كانوا الشيخ طلال الصدر، الذي هو أيضا وزير دولة لدى الرئيس الفلسطيني عرفات، والشيخ تيسير التميمي (القدس)، ومصطفى طويل (بيت لحم)، وعبد السلام ؟ (الخليل). أما المسيحيون فهم، بالإضافة الى رئيس الأساقفة وحاشيته: البطريرك صباح، ونحن، والمطران الإنجيلي رياح أبو العسل، والمتروبوليت أريسترخوس ممثلا بطريركية الروم في القدس، والمطران ؟ ممثلا بطريرك الأرمن.
" في الإسكندرية...بدأنا اجتماعاتٍ ونقاشات لمسودة بيانٍ كان قد أعِدّ سابقًا. كانت المواقف من بعض نقاطه متباينة جدا، وكاد المؤئمر يتوقف. افترق الوفدان الفلسطيني والإسرائيلي كل على حدة، وبقيَت محاولات التقريب بين الطرفين الى ما بعد نصف الليل . وكان لنا دور التهدئة في الوفد الفلسطيني من منطلقِ أن السياسيين قد وصلوا إلى الطريق المسدود . فإنْ لم يتدارك رجال الدين الأمور، فنحن على شفا الكارثة.. " .
" الإثنين 21 : وصل الحاخام الأكبر الشرقي دورون. تكلم كل من رئيس الأساقفة والحاخام والمفتي وغيرهم...وكثرَت في المداخلات الاستشهادات بالآيات من العهد القديم ومن القرآن، ولم تأتِ آية واحدة من العهد الجديد...[وكان البطريرك صباح قد غادر المؤتمر بعد جلسة الافتتاح أمس إلى مؤتمر آخر في اسطمبول]. طلبنا الكلام، فعلّقنا على شعار "يوم السلام" لهذا العام: "لا سلام بدون عدل، ولا عدل بدون غفران" [الذي كان قد أطلقه البابا يوحنا بولس الثاني في اليوم الأول لهذه السنة]، واستشهدنا بالآية "الرحمة والحق تلاقيا، العدل والسلام تعانقا" (المزمور 85/84: 11)، وشدّدنا على أن الله الرحمن الرحيم لا يفصل الحق عن الرحمة، ولا السلام عن العدل، وقلنا إن الإنسان وحده قادر على تخطّي الإساءة، وعلى الغفران والمسامحة، وعلى نسيان الإساءة، خلافًا لغريزة الثأر عند الحيوان...واستشهدنا بكلام السيد المسيح: "إذا جئتَ بقربانك الى المذبح، وتذكرتَ هناك أن لأخيك عليك شيئًا، [فهل تقدّم قربانك؟ لا، بل] دَعْ قربانك هناك أمام المذبح، وامضِ أوّلا فصالِح أخاك، وحينئذٍ عُدْ وقرّب قربانك" (متى 5: 23-24). وتوسّعنا في فكرة المسامَحة، وبطولة تخطّي الحقد والانتقام...فلا يجوز أن نفترق هنا بدون الاتفاق على نصّ يدعو إلى هذه القِيَم...
"كان من المقترح أن يجتمع رئيس الأساقفة كاري، ورئيس الوفد الفلسطيني الوزير الشيخ طلال الصدر، ورئيس الوفد الإسرائيلي الحاخام ملكيور... فبعد كلمتنا، طلب المفتي الإمام الأكبر محمد طنطاوي شيخ الأزهر، أن نكون معه ومع الحاخام الأكبر دورون في اجتماع مصغر مع الثلاثة المذكورين. وهكذا كان، فاجتمعنا في الجناح المخصّص لسماحة المفتي الطنطاوي، وهناك جرت مناقشات للتوصل إلى صيغة مقبولة لدى الجميع، على أن يتولّى الشيخ الوزير طلال أخذ موافقة الرئيس عرفات عليها قبل إعلانها، وكذلك الحاخام ملكيور بالنسبة الى رئيس الوزراء شارون. – بعد الظهر مواصلة تنقيح النصوص النهائية، بعد موافقة جميع الأطراف... - مساءً التوقيع على الوثيقة بست نسخ. ثم المؤتمر الصحفي ".

" أحببتُ في الراحل الكبير بسمته وبساطته "
" الثلاثاء 22: صباحًا بالطائرة الى القاهرة، في باصٍ خاص الى قصر الرئاسة لمقابلة الرئيس حسني مبارك...في حضور وزير الخارجية أحمد ماهر. ثم صورة مع الوفد والرئيس...العودة الى المطار...الإقلاع الى تل أبيب...".
ذلك ما كنتُ قد دوّنتُه في مفكرتي الخاصة عن أول لقاء لي بشيخ الأزهر محمد الطنطاوي ، قفز فورا الى ذاكرتي عند سماعي نبأ وفاته ، فرُحتُ أستعيده ، وأحببتُ إشراك قرّائي بمطالعته. لقد أحببتُ في الراحل الكبير بسمته وبساطته، وشفافيته ودماثة خلقه. أحببتُ رصانته وحكمته وسداد تفكيره، وأكبرتُ فيه انفتاحه وحسن إصغائه إلى محدّثه، واحترامه لرأي الآخر، ولحقّه في المخالفة، وفي حرية المعتقد والمسلك والتعبير. أليس كل ذلك هو أبسط ما نحتاج إليه اليوم، لإقامة أي حوارٍ مثمرٍ بَنّاء، ولاسيما الحوار السياسي أو الديني؟
نجدّد تعازينا الحارة لآل الفقيد الكبير، ولجميع أصدقائه ومحبيه، وقادري صفاته وفضله، والمشرفين على مؤسسة الأزهر الكرام، ولجميع المسلمين في كل مكان، سائلين الله تكرارًا أن يسكنه فسيح جنانه، وأن يعوضنا عن خسارته بمن يواصلون رسالته بروح الانفتاح والتسامح والإخاء.

_________________

والله ما اخشى الممات ولكن اخشى سوء الخاتمه


عدل سابقا من قبل أبو عبدالملك في الجمعة مارس 12, 2010 9:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azhar.top-me.com
راية الإسـلام
أزهري جديد
أزهري جديد
avatar

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 08/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الجمعة مارس 12, 2010 1:15 pm

رحمه الله رحمة واسعة..

وأسكنه فسيح الجنان...

وابدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من اهله..

ورحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه...

بارك الله فيك أخى..

وجزاك عنا خير الجزاء...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو عبدالملك
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 624
تاريخ التسجيل : 08/08/2007
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الجمعة مارس 12, 2010 7:10 pm

الله ارحم شيخ الازهر واغفر له
اللهم تجاوز عن سيئلته
اللهم اجعل القران شفيعا له
اللهم اجعل علمه شفيعا له

_________________

والله ما اخشى الممات ولكن اخشى سوء الخاتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azhar.top-me.com
al-muslim
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الجمعة مارس 12, 2010 8:49 pm

لا عجب أن يكون تأبينه من تل أبيب.
وربما نصبوا له نصباً تذكارياً.

وأعجب من المجاهرة بالمنكر من الأحياء.
وكفى بالموت واعظاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو عبدالملك
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 624
تاريخ التسجيل : 08/08/2007
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الجمعة مارس 12, 2010 9:16 pm

al-muslim كتب:
لا عجب أن يكون تأبينه من تل أبيب.
وربما نصبوا له نصباً تذكارياً.

وأعجب من المجاهرة بالمنكر من الأحياء.
وكفى بالموت واعظاً.
اخي الفاضل تذكر
(اذكرو محاسن موتاكم)
ارجو ان تدعو له بالمغفرة والرحمة

_________________

والله ما اخشى الممات ولكن اخشى سوء الخاتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azhar.top-me.com
al-muslim
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الجمعة مارس 12, 2010 10:41 pm

فضيلة الشيخ عندما مات الطنطاوي قلت الحمد لله الذي أراحنا ، فاعترض علي معترض وقال في حديث ( اذكروا محاسن موتاكم ) فما توجيه فضيلتكم ؟!

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :

أما حديث اذكروا محاسن موتاكم ، فضعيف ولايحتج بـه ، ولكن في البخاري عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏، ‏قالت : قال النبيُّ ‏‏صلى الله عليه وسلم : ( ‏لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا )
،

قال الإمام ابن حجر رحمه الله : (أي وصلوا إلى ما عملوا من خير، أو شر , واستُدل به على منع سب الأموات مطلقا , وقد تقدم أنَّ عمومه مخصوص , وأصح ما قيل في ذلك أن أموات الكفار ، والفساق ، يجوز ذكر مساويهم ، للتحذير منهم ، والتنفير عنهم . وقد أجمع العلماء على جواز جرح المجروحين ، من الرواة أحياء وأمواتا) أ.هـ.
،

ولهذا بوب البخاري رحمه الله بعد هذا الباب ، ( باب ذكر شرار الموتى ) .


ومن ذلك ما ورد عن عمر ‏ ‏رضي الله عنـه : ( فمرت جنازة ، فأُثني خيرا ، فقال ‏ ‏عمر‏ ‏وجبت ، ثم مر بأخرى ، فأُثني خيرا ، فقال وجبت ، ثم مر بالثالثة ، فأُثني شـراً ، فقال : وجبت ، فقلت : وما وجبت يا أمير المؤمنين : قال : قلت كما قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ، ‏ ‏أيما مسلمٌ شهد له أربعة بخير أدخله الله الجنة ، قلنا وثلاثة ، قال وثلاثة ، قلت واثنان قال واثنان ، ثم لم نسأله عن الواحـد ) رواه البخاري وغيره.
،
وبهذا يعلم أنه يستثنى ذكر أهل الضلالة ، والبدع ، لاسيما الذين تركوا في المسلمين شـرهم وضلالاتهـم ، من رؤوس الشر ، واعوان الطغيان ، فهؤلاء يذكرون بسوء اعمالهم بعد موتهم ، لتحقيق مصلحة التحذير والتنفير من أفعالهم المخزية ، ولهذا لم يزل علماء المسلمين في مؤلفاتهم في هذا الباب ، يذكرون رؤوس أهل البدع بالـسوء ، وكتب العلماء طافحة بذلك .
،

وهذا الهالك يُذكر كما يذكر أهل الضلالة ، بما فعلوه من شر ومخازي ، ليحذر منهم ، ويكون ذلك عبرة لغيرهم ، فليس في ديننا منح الإمتيازات بغير حق ، لاسيما في مقامات الدين ، لما في ذلك من إضلال المسلمين.
،

وقـد ترك الطنطاوي هذه القائمة من المخازي لا على سبيل الحصـر:

،
شارك بالمؤتمر المشبوه لحوار الأديان ، والذي لم يُدع إليه من الكـفَّار إلاَّ أصدقاء الكيان الصهيوني فقط من اليهود والنصارى ، وغيـرهم من المشركين ، والكفرة ! وحضره الصهاينة يقـودهـم بيريـز السفاح ، وصافح الطنطاوي هذا السفاح بيديه ، ثم كذب وادعى أنه لم يكن يعرفه ؟!! وادعي كاذبا أنه لم يكن يعلم عن حصار غزة !!
،
أفتى بوضع الجدار الفولاذي لحصار أهل غزة ، وتجويعهـم ، وهذه هـي آخر مخازيه قبل أن يريح المسلمين من شـره !
،
أفتـى بإباحة ربا البنـوك مخالفا النصوص والإجماع
،
أفتى بالتحاق الفتيات إلى الكليات العسكرية ، والجيش!!
،
أفتى بجواز تحويل الرجل إلى أنثى بشروط !
،
أفتى بجواز تكوين منتخب نسائي لكرة الطائرة يمثل مصر ولكن بالحجاب !!
،
كان يفتـي بأن تطبيق الشريعة الإسلامية يحتاج إلى وقت طويل يتحقق فيه إقتناع الجميع به !
،
أصدر فتوى يؤيـد فيها توصيات مؤتمر المرأة الخبيث في بكين قبل سنـوات
،
ساند قرار إغلاق كثير من المساجد التي تنطلق منه الدعوة الإسلامية
،
كان دائما مسندا لإحالة أعضاء الجماعات الإسلامية ، و الدعاة ، إلى المحاكم العسكرية!!?
،
كان صحـبة القس صموئيل حبيب إلى امريكا ومنحوه الدكتوراة الفخرية هناك وذلك عام 1995م
،
وكان قد منـع طبع فتاوى الشيخ جاد الحق ، لأن بعضها يتعارض مع فتاويه .
،
سعى في منع رواتـب نحو ألفي داعية أزهري من جبهة علماء الأزهر وذلك منعهم من ارتقاء المنابر ، وقصر ذلك على موظفي وزارة الأوقاف.
،
كان أحيانـأ يتـردد على أندية ( اللوينز) بمصر الجديدة وغيرها!
،،
شن هجوما على العمليات الإستشهادية في فلسطين ، وردت عليه جبهة علماء الأزهر تحت عنوان (تبرئة وبيان) !
،
أيـّد وزير التعليم بمنع دخول المحجبات المدارس إلاّ بعد موافقة ولي الأمر.
،
لمـا أفتى الشيخ نبوي محمد العش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر بتحريم التعامل مع مجلس الحكم العراقي ، لأنه مجلس غير شرعي ، وأسسه الاحتلال ، وأن من يتعامل معه يخالف شرع الله ، زار ديفيد ولش السفير الأمريكي بالقاهرة شيخ الأزهر معترضاً على الفتوى ، ثم في 29 أغسطس 2003 أصدر طنطاوي قراراً بإيقاف الشيخ العش عن العمل ، ونقله إلى منطقة نائية في أطراف الدلتا بمصر !.
،
أصدر قراراً بإقالة الشيخ أبي الحسن رئيس لجنة الفتوى السابق بالأزهر بسبب تصريح له بأنه لا يجوز مد يد العون للعدوان الأمريكي على العراق ، ودعا إلى الجهاد ضد هذا العدوان !
،
أحال عالمين كفيفي البصـر ، هما الدكتور إبراهيم خليفة رئيس قسم التفسير بكلية أصول الدين ، والدكتور حسن محرم أستاذ العقيدة بنفس الكلية ، أحالهما إلى التحقيق ، بتهمة توزيع منشورات تسئ إلى مقام الإمام الأكبر شيخ الأزهر!!
،
استصدر قراراً من محافظ القاهرة يحمل رقم رقم 318 لسنة 1998م بحل جبهة علماء الأزهر المعروفة بمواقفها المشرفة البطولية تجاه قضايا الإسلام ، وتعيين إدراة موالية له!
،
كان يلتقـي حاخام إسرائيل الأكبر (مائير) ، و سفير الصهاينة في مصر.
،
أحال الدكتور إبراهيم الخولي ، والدكتور محمود حماية ، و الدكتور يحيى إسماعيل ، إلى التحقيـق لمعارضتهم لفتاواه الضالة المضلة !
،
أفتى أن المرأة تصلح أن تكون رئيسة للجمهورية ، وأنها تتمتع بالولاية العامة التي تؤهلها لشغل المنصب !
،
أصدر فتوى لوزير الداخلية الفرنسي (نيكولاس سركوزي) ورئيسه شيراك: من حقهم سن قانون بحظر الحجاب!!
،
وأصدر فتوى بمنع المنقبات من دخول الجامعـات .
،
وفي الجملة كان حربا على الإسلام ، وصادا عن سبيل الله ، ومحرفا للدين ، ومسخرا للفتوى لطغيان السلطة ، وعبثها بالأمة .
،
فالحمد لله الذي أراحنا وأراح الأمة الإسلامية من شره .
،
ولا والله ، لا يذكر إلاَّ بشـر أعمالـه ، ولا كرامة له ، ولا نعمـة عين
،
والله أعلم
http://www.h-alali.com/f_open.php?id=c51337c0-2c31-11df-8a15-0f67d4f54c9e
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
al-muslim
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الجمعة مارس 12, 2010 10:43 pm

جوبوا الأنترنات وأوجدوا لنا من يذكره بخير من المسلمين. لا أحد. يثني عليه ويؤبنه اليهود المغتصبين في فلسطين، ولا غرابة.

إضافة على ما ذكر الشيخ العلي، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينكر على صحابته الذين ذكروا بالشر جنازة مرت من أمامه حتى قال "وجبت" -أي النار-. ولو كان منكراً لنهاهم عنه. وهو وجه من وجوه الإستدلال بأن المرء يذكر بما كان يجاهر بعمله بعد موته.

عن ابي هُرَيْرَةَ، يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ كُلُّ اُمَّتِي مُعَافَاةٌ اِلاَّ الْمُجَاهِرِينَ وَاِنَّ مِنَ الاِجْهَارِ اَنْ يَعْمَلَ الْعَبْدُ بِاللَّيْلِ عَمَلاً ثُمَّ يُصْبِحُ قَدْ سَتَرَهُ رَبُّهُ فَيَقُولُ يَا فُلاَنُ قَدْ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ فَيَبِيتُ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللَّهِ عَنْهُ ‏"‏
صحيح مسلم.

إن الله جل وعلا أنزل قرآناً يتلى إلى يوم القيامة ذكراً بالشر لعم الرسول صلى الله عليه وسلم.
ولا نقول أن أبا لهب قد أفضى إلى ما عمل؟ فهذا القول سنة ولكنه في أناس غير الذي يحضرنا.

كذلك، فإنه من الغريب أن لا يذكر هذا الشرير بأعمال يتم تكفير العامة بها إن هم إرتكبوها؟
ما حكم من أعان برأي أو مشورة كافراً حربياً؟ أليس الكفر حكماً وإيقاع القتل به؟
أما الكفر حكماً فمن واجب الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر أن يبينوه. وإن لم يفعلوا فقد أهلك الله بني إسرائيل من قبلهم بسبب كتمانهم ما أنزل الله وبسبب تمييزهم في التذكير بأحكام الله وفي انزالها بين الشريف والضعيف.
فهذا الشرير قد مد يد العون إلى الكافر الحربي وظاهره على المسلمين في أكثر من مناسبة وهو مصر على ذلك ولم يرجع حتى غرغر (غزو أمريكا للعراق الأول وإفتائه كما أفتى الباز، والثاني والشمولي للأمة الإسلامية بأجمعها ومشاركته في حوار الأديان، غزة وقتل المسلمين فيها، تحريمه للعمليات الإستشهادية على يهود في أرض فلسطين وتجريم المستشهدين والقائمين عليها، إعتبار يهود النازحين من شتى أنحاء العالم إلى أرض الإسراء والمعراج المحاربين المغتصبين للأرض الهاتكين للأعراض والأرواح، مدنيون لا يجوز قتلهم،...)، فما حكمه؟
التكتم على أحكام الله، لأجل مصلحة أو منفعة عقلية موهومة، من أكبر المخاطر التي تحيق بالسياسي المسلم.

حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا لَيْثٌ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ، اَخْبَرَنَا اللَّيْثُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنَ عَائِشَةَ، اَنَّ قُرَيْشًا، اَهَمَّهُمْ شَاْنُ الْمَرْاَةِ الْمَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ فَقَالُوا مَنْ يُكَلِّمُ فِيهَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالُوا وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ اِلاَّ اُسَامَةُ حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فَكَلَّمَهُ اُسَامَةُ ‏.‏ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ ‏"‏ ‏.‏ ثُمَّ قَامَ فَاخْتَطَبَ فَقَالَ ‏"‏ اَيُّهَا النَّاسُ اِنَّمَا اَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ اَنَّهُمْ كَانُوا اِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ وَاِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ اَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ وَايْمُ اللَّهِ لَوْ اَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا ‏"‏ ‏.‏ وَفِي حَدِيثِ ابْنِ رُمْحٍ ‏"‏ اِنَّمَا هَلَكَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ ‏"‏ ‏.‏
صحيح مسلم.

ويزداد هذا الوجوب على السياسيين، أي الدعاة، وعلى رأسهم العلماء.
والسياسيون هم وعي الأمة وفكرها الذي يعبر عما يختلج الأمة من أفكار ومشاعر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو عبدالملك
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 624
تاريخ التسجيل : 08/08/2007
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   السبت مارس 13, 2010 7:13 pm

اخي الفاضل
انت تذكر مساوئ لم تسمعها صريحتا من الشيخ محمد سيد طناطوي
وانما سمعتها عن غيرة فأتق الله
واكرر لا داعي لذكر مساوئه ان كان ذلك حقيقا
انا لا استطيع ان احكم على عالم ولا انت كذلك
وتذكر
ان لحوم العلماء صعبه المنال
بل تتأذى انت من اكلها وان كان عالم ضالا
وتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن الغيبه
ارئيت ان كان فيه ما اقول قال فقد اغتبته
وان لم يكن فيه ما تقول فقد بهته
فأتق الله
وأكرر انه رجل مسلم وعلى كل حال لا يجوز للمسلم الا
الدعاء له بالمغفرة والرحمة
اكرر انا ولا انت يستطيع ان يحكم على شيخ الازهر هل هو من اهل الجنه او النار
فاتق الله
اكرر اتق الله

_________________

والله ما اخشى الممات ولكن اخشى سوء الخاتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azhar.top-me.com
al-muslim
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي   الأحد مارس 14, 2010 1:54 pm

قبل إن تستغفروا له رُدُّوا الحقوق إلى أصحابها
http://www.jabhaonline.org/index.php?option=com_content&view=article&id=282:2010-03-13-19-31-13&catid=27:2009-10-16-18-46-20&Itemid=65

إلى الذين لا يزالون في الغي سادرين، يكيلون لهذا الشيخ المديح الكاذب، ويُزجون إليه بشهادة الزور: اعلموا أن الأرض لا تقدس أحدا، فإن البقيع الذي ضمَّ أشرف الأجساد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الصحابة والتابعين قد ابتلع أيضا في جوفه أخبث النفوس وأرداها ، ضمَّ عبد الله بن أبي بن سلول الذي كُفِّن فوق ذلك برداء رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن صلى عليه صلى الله عليه وسلم ، ومع هذا فقد فنزل فيه قول الله رب العالمين ( اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ) (التوبة:80)

ثم قوله تعالى ( وَلا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَداً وَلا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ) (التوبة:84)

وضم البقيع أيضا " أوس بن قيظي" الذي قال كاذبا للفرار من الزحف : ( إن بيوتنا عورة ) فأكذبه الله تعالى وقال( وما هي بعورة إن يريدون إلا فرارا) الأحزاب 13 ، و فيه من المرجومين باللعن "حاطب بن أمية بن رافع" الذي أثخنته الجراح يوم أحد فقال " غرَّرتم والله هذا المسكين من نفسه" ،وفي البقيع أيضا قبر " أبيرق أبو طعمة" سارق الدرعين الذي نزل فيه قوله تعالى (وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً) (النساء:107)،و قبر قزمان بن حليف الذي آلمته جراحه بعد أن قتل من المشركين يوم أحد سبعة ثم قتل نفسه فمات منتحرا وقال "والله ما قاتلت إلا حمية عن قومي، ثم مات لعنه الله – كما قال ابن إسحاق-، و من موتى البقيع "الضحاك بن ثابت" الذي كان يُتَّهم بالنفاق وحب اليهود ،وكان من بني عبد الأشهل من الأوس، وكذلك "وديعة بن ثابت" الذي كان ممن بنى مسجد الضرار ،وهو الذي قال ( إنما كنا نخوض ونلعب) .

هؤلاء وغيرهم كثير ممن دفنوا بالبقيع لم يشفع لهم البقيع أو يرفع لهم خسيسة . فلا يغرنكم من الشيخ أن كان في البقيع مرقده عن طلبه ، ودَعُوا قول الزور على الله وعلى المؤمنين، واذكروا للشيخ إذا أردتم أن تكتبوا عنه أو تشهدوا :

1- أنه كان أول شيخ للأزهر قال بإباحة ربا البنوك –وهو شر أنواع الربا-

2- وأول من سعى في مطاردة كل مخالف له وناصح

3- وأنه أول من دنس عرصات المسجد الأزهر بأقدام أحبائه من الصهاينة اليهود .

4- وأنه كان أول زار نوادي اليهود المشبوهة بمصر من الليونز والروتاري من شيوخ الأزهر وعلمائه .

5- و كان كذلك أول شيخ للأزهر يضع يمين زعيم المجرمين قائد مذبحة قانا في كلتا يديه- وكلتا يديه الآن شؤم عليه لأنه مات على ذلك من غير اعتذار أو إعلان ندم واستغفار، بل إنه كرر الجلوس إليه بعد أن أنكر معرفته له وقال فيه –وهو من أبح الخلائق- إن وجهه كان مألوفا لديه.

6- وأنه أول من سعى من شيوخ الأزهر في خراب الأزهر، فاتخذه ضيعة له ، فألغى في المعاهد الأزهرية الفقه المذهبي لحساب كتابه السقيم "الفقه الميسر" ، ثم فرض بقية كتبه على حساب المراجع العلمية الأصلية فيه من تفسير، وتوحيد، وعلوم قرآن ، ثم الحديث وعلومه لصالح شريكه أحمد عمر .

7- وكان أول من استقبل عمله بحذف اثني عشر جزءا من القرآن الكريم من مراحل التعليم الأولى، ثم قام بحذف آيات الجهاد من كتب التفسير، وتآمر مع المتآمرين على الأزهر وتم حذف السنة الرابعة من المرحلة الثانوية.

8- وهو أول من أفتي بجواز حصار المستضعفين من أبناء غزة المحاصرين ، وخرس عن جريمة إمداد اليهود بسلاح الغاز والبترول.

9- وكان أول من امتنع ومنع من الصلاة على الغائب بالأزهر الشريف، وقد صلوها عليه !!!.

10- وهو أول من أدخل التعليم الفني على الأزهر الشريف من تجاري وصناعي وزراعي ليخنق به رسالة الأزهر في معاهده تمهيدا للإجهاز على البقية الباقية منه.

11- وهو أول من حارب النقاب في مصر وأعان على حرب الحجاب في خارجها

12- وهو أول شيخ للأزهر يتهم بتلقي الرشا - ثلاثة قصور بمدينة الشوق من وزير الإسكان-

13- وهو أول شيخ يجعل من المشيخة دارا للأفراح والليالي الملاح طلبا للدون من عرض الدنيا

14- وهو أول شيخ أهان كتاب الله تعالى ودينه ورسوله والمؤمنين على وفق ما نشر لنا في آخر بيان صدر منا إليه " قبل أن يقال لك ذق إنك أنت الإمام الأكبر" وذلك قبل موته بأسبوعين على رجاء مراجعة أمره مع الله تعالى ودينه ورسوله وعلماء الشريعة والمؤمنين. فما أجاب، وما فعل .

15- وهو أول من تسوَّل الحكم بغير ما أنزل الله في خصومه .

16- وأول شيخ للأزهر يحرف الكلم عن مواضعه فيؤثم من لم يذهب إلى صناديق الاستفتاء، ويطالب بجلد من ينتقد رئيس الجمهورية من الإعلاميين والصحافيين.

إلى غير ذلك من الكثير الكثير الذي أحصاه الله له ونسوه.

على أقل تقدير ترد إلى الأمة الأموال الحرام قبل أن يدعوا الداعون ويشهد غير المستشهدين.

صدر عن جبهة علماء الأزهر في 28 من ربيع الأول 1431هـ الموافق 14 من مارس 2010م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: الازهر الشريف :: اخبار الازهر-
انتقل الى: